مسلمو الغرب .. من ثورة "الباهية الماليز" إلى "المسلمين الجدد" - المغرب 24

إعلان فوق المشاركات

ضع إعلان متجاوب هنا
مسلمو الغرب .. من ثورة "الباهية الماليز" إلى "المسلمين الجدد"

مسلمو الغرب .. من ثورة "الباهية الماليز" إلى "المسلمين الجدد"

شارك المقالة
تواصلت فعاليات المؤتمر العالمي للمجتمعات المسلمة، الذي تختضنه العاصمة الإمارتية أبو ظبي، في يومه الأول، بلقاءات ونقاشات وأوراش عمل متنوعة؛ إذ اجتمع عدد من الباحثين والمهتمين بشؤون الأقليات الإسلامية في العالم، مساء الثلاثاء، حول مائدة نقاش تناولت "وضع الوجود الإسلامي في الدول غير الإسلامية في السياق العالمي: الفرص والتحديات"، وترأس الجلسة الباحث والأكاديمي المغربي محمد بنصالح.
الباحثة المغربية مليكة الكتاني تطرقت إلى واقع المسلمين في دولة البرازيل، باعتبار أن "هذه الدولة الوحيدة في أمريكا اللاتينية التي لم تغزها إسبانيا، ولكن غزتها البرتغال في عهد ملكها فيليبي الثاني، الذي قرر تنظيم الأراضي فغزا بموجب نظام الإقطاع، وكان من ضمن هذه الإقطاعيات باهيا دي تودوس لوس سانتوس (de Todos los Santos Bahia) وعاصمتها سلفادور.
وأشارت الدكتورة الكتاني إلى منطقة باهيا التي تتمتع بأكبر تجارة للرقيق في تاريخ البرازيل، معظم هؤلاء العبيد قدموا من دول إسلامية إفريقية، واستمروا في دينهم الإسلامي على مر القرون رغم الظروف القاسية التي عاشوا فيها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

ضع إعلان متجاوب هنا

كن على أتصال

أكثر من 100,000+ متابع على مواقع التواصل الإجتماعي كن على إطلاع دائم معهم

احوال الطقس



نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *